أخبار محترفينا

ديلور يمنح درسا لمحرز والجزائريون يُطالبونه بنفض بالإستفاقة

قدم الدولي الجزائري أندي ديلور، درسا مجانيا لمواطنه رياض محرز، حول كيفية فرض نفسه مع ناديه، ورفع التحدي مهما كانت نوعية الصعوبات التي يُواجهها والإنتقادات التي يتعرض لها،

بدل القبول بكل شيء ولو كان هو الضحية، مثلما يحدث لنجم مانشستر سيتي، منذ عامين كاملين في قلعة “الإتحاد” تحت إشراف بيب غوارديولا. غضب وشارة ولفت مُهاجم المنتخب الوطني الأنظار،

منذ أيام مضت عندما أقام الدنيا ولم يُقعدها، ضد مُدربه في مونبوليي، ميشال ديرزاكريان، بعدما إستبدله بشكل مُبكر خلال المُباراة أمام أولمبيك ليون، ودفع هذا التصرف الطاقم الفني للفريق،

لتغيير طريقة تعامله مع “الغجري”، لدرجة منحه شارة القيادة في لقاء أونجي، أمس الأحد، والذي عرف خلاله ديلور كيفية فرض منطقه، وفك عقدته أمام المرمى، من خلال تسجيل ثنائية جميلة،

تعتبر الأولى له منذ بداية الموسم الجاري في الليغ 1 الفرنسية. وعبّر رأس حربة الخضر، عن سعادته بالثنائية التي سجلها مُصرحا لجريدة “ليكيب” :”لقد تأثرت بما حدث لي أمام ليون، وحملي للشارة،

وتمكني من تسجيل هدفين، وهو أمر سيحررني أكثر، كما أشكر المدرب على ثقته بعدما وضعني كقائد للفريق”. عبرة ودفعت خرجات أندي ديلور، الجماهير الجزائرية، للإشادة به كثيرا، مُعتبرة بأنه

يمتلك عقلية المُحارب، والتي يجب أن يكتسبها رياض محرز في المُستقبل، لأنها ستمثل علامة فارقة في مشواره مع مانشستر سيتي،

بدل البقاء في دور المُتفرج، والإقتناع بالقليل، حتى وهو في أفضل أحواله، مثلما حدث خلال الموسم الماضي، عندما وجد نفسه بين ليلة وضُحاها مُحالا على مقاعد البدلاء، دون الحصول على أي تفسير من طرف بيب غوارديولا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى