المنتخب الوطني

بلماضي يفقد 6 نجوم أمام الكاميرون

تلقى الناخب الوطني الجزائري، جمال بلماضي، أخبارا غير سارة بالمرة في الساعات القليلة الماضية،

عندما تأكد من إستحالة توجيه الدعوة لست عناصر مهمة في تشكيلته، خلال المواجهة الودية المرتقبة أمام الكاميرون خلال شهر أكتوبر الداخل.

تعليمة صارمة ووجهت السلطات الهولندية، تعليمة صارمة لكل من الجزائر وهولندا، تعلمهما فيها برفضها إستقبال اللاعبين الناشطين في الأراضي الفرنسية، على أراضيها، بإعتبار أن هذا البلد بؤرة لفيروس كورونا على مستوى أوروبا،

وهو ما سيخلط حسابات الطاقم الفني لمحاربي الصحراء والأسود غير المروضة على حد سواء، وسيُجبر الطرفين على إلغاء الودية بينهما في الأراضي المنخفضة، مع دراسة إمكانية تحويلها لوجهة جديدة قبل حلول الشهر القادم،

لتفادي تضييع موعد الفيفا، دون الإستفادة منه بشكل فعلي. أسماء مميزة وسيجد أبطال إفريقيا، أنفسهم مُجبرين على التخلي عن ستة أسماء مميزة،

في حالة موافقتهم على اللعب في هولندا، حيث أن يوسف عطال “الذي كان سيضيع التربص لا محالة بسبب الإصابة”، وأندي ديلور، والحارس أليكسندر أوكيدجة، إ

ضافة لرباعي وسط الميدان حريس بلقبلة،

مهدي عبيد وهشام بوداوي وزين الدين فرحات. الوجهة الى النمسا ونُشير في نهاية المطاف، الى أن القرار الصادر من السلطات الهولندية، سيدفع بالإتحاد الجزائري لكرة القدم،

لإلغاء التربص الذي كان من المزمع إقامته في الدولة السالف ذكرها، وتحويله الى النمسا، التي كانت قد وافقت سابقا على إستقبال مُحاربي الصحراء، بشرط واحد، وهو إقامة مُبارياتها الودية دون أدنى حضور جماهيري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى