اخر الاخباركرة القدم الجزائرية

من الشغف إلى العنف.. أطراف تتحمل المسؤولية وإلى أين بالكرة الجزائرية ؟ !!

بعد أن كانت كرة القدم تجمع بين الشعوب وليس بين الشعب الواحد فقط، أصبحت تفرق بين هذا وذاك بسبب تصرفات لامسؤولة من طرف البعض.

ما حدث يوم الجمعة الماضي ليس بأمر جديد على الكرة الجزائرية، وهي تتكرر من موسم لآخر دون إتخاذ إجراءات ردعية.

أحداث سعيدة، أحداث بجاية، وغيرها من الأحداث التي نسفت بالكرة الجزائرية جعلت الجميع يحزن على وضع الكرة في بلادنا.

يختلف البعض عن المسؤول الرئيسي لهذه الأحداث، لكن الشيء الأكيد أن المتضرر الوحيد هو المناصر وفقط.

تبادل التصريحات النارية والعبارات الإستفزازية تجاوز حدود المعقول، ولعب المباريات بشحنة “زايدة” زاد الطين بلة.

مباراة في كرة القدم من المفترض أن تكون حفلا لا جنازة، حفلا يستمتع به الجميع من مناصر إلى مسير إلى لاعب.

ماشهدناه وما ألفناه عن الشعب الجزائري يجعلنا نؤمن بأن كرتنا ستتغير لكن بإجراءات ردعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق